الرئيسية » تقارير » المفوضة السامية السيدة ميشيل باشليه: إنتهاكات السعودية بحق المعتقلات تتناقض مع إدعاءات الإصلاحات الرسمية

المفوضة السامية السيدة ميشيل باشليه: إنتهاكات السعودية بحق المعتقلات تتناقض مع إدعاءات الإصلاحات الرسمية

المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة لحقوق السيدة ميشيل باشليه

أعربت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه عن قلقها من الاعتقالات التعسفية وسوء المعاملة والتعذيب الذي تتعرض لها عدد من المدافعات عن حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية.

وفي كلمة لها أمام الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم في 6 مارس 2019، بينت باشليه الحالات الأساسية لإنتهاكات حقوق الإنسان في العالم، داعية الدول إلى إتخاذ إجراءات قوية ضد عدم المساواة.

باشليه أكدت أن إضطهاد النشطاء السلميين يتناقض مع روح الإصلاحات الجديدة التي أعلنت عنها الحكومة في البلاد، وحثت المفوضة السامية على إطلاق سراح هؤلاء النساء.

وأبدت باشليه صدمتها من عدد عمليات قتل المدافعين عن حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، بينهم من قتل بحسب الكلمة على يد موظفي الدولة، كما أشارت إلى تزايد الهجمات على الصحفيين والحريات الإعلامية على محو متزايد، مبدية قلقها البالغ إزاء الأعمال الانتقامية ضد الضحايا والمدافعين عن حقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية التي تتعاون مع الأمم المتحدة.

ترحّب المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان بكلمة المفوضة السامية، التي تضاف إلى الدعوات الأممية السابقة التي أطلقها مقررون خاصون ودبلوماسيون، وتؤكد على أهمية الإستمرار بتسليط الضوء على إنتهاكات حقوق الإنسان في السعودية وخاصة بحق النساء والمدافعات عن حقوق الإنسان.

شاهد أيضاً

قطع رؤوس ستة كانوا قاصرين وقت التهم، في مجزرة الإعدامات الأخيرة في السعودية

Click here to read this post in English في ما لا يمكن وصفه إلا بأنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *