الرئيسية » أخبار المنظمة » الإعدامات والاعتقالات التعسفية موضوع ندوة تشارك فيها الأوروبية السعودية على هامش الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان

الإعدامات والاعتقالات التعسفية موضوع ندوة تشارك فيها الأوروبية السعودية على هامش الدورة 42 لمجلس حقوق الإنسان

Click here to read this post in English

تشارك المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان مع منظمات أخرى في ندوة على هامش أعمال الدورة الثانية والأربعين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف في 19 سبتمبر 2019.

ويشارك في الندوة التي تعقد تحت عنوان “أزمة في مجلس حقوق الإنسان: الإعدامات والاعتقالات التعسفية في المملكة العربية السعودية”، كل من تايلور براي من منظمة أميركيون من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، ويحيى عسيري من منظمة القسط، وإناس عثمان من منظمة منَا لحقوق الإنسان، وعلي الدبيسي من المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان. إضافة إلى ذلك تشارك شقيقة عبد الرحمن السدحان المخفي قسريا في السعودية أريج السدحان،  كما من المتوقع أن يكون هناك مداخلة مصورة للمقررة الخاصة المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أغنس كالامارد.

وتعقد الندوة على وقع تزايد وتيرة الاعتقالات التعسفية التي طالت عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء والأكاديميين والمدافعات عن حقوق الإنسان منذ العام 2011، إلى جانب الإعدامات التعسفية وبينها الإعدامات الجماعية في أبريل 2019 التي طالت 37 شخصا بينهم 3 أطفال، مع توثيق تعرض العشرات منهم للتعذيب في الاعتقال، كما أن عددا منهم كانوا مواضيع لشكاوى المقررين الخاصين التابعين للأمم المتحدة.

الندوة سوف تناقش ممارسات الاخفا ء القسري والاعتقال التعسفي والإعدامات التي تحصل في السعودية والأدوار التي تلعبها هذه الممارسات للحد من أي محاولات ومطالبات للإصلاح. كما سيحاول المشاركون وضع هذه الانتهاكات في إطار مشاركة السعودية الأخيرة كدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان بهدف زيادة الضغوط الدولية عليها.

شاهد أيضاً

على هامش الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان: منظمات تسلط الضوء على إفلات السعودية من العقاب

شاركت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان في ندوة عقدت في 12 مارس 2019، على هامش …