الرئيسية » تقارير » متابعة محاكمة الشيخ النمر: الجلسة الخامسة السرية

متابعة محاكمة الشيخ النمر: الجلسة الخامسة السرية

الشيخ نمر النمر

Click here to read this post in English

بعد 5 أيام من الجلسة الرابعة، عقدت صباح الثلاثاء 22/04/2014 الجلسة الخامسة من محاكمة الشيخ نمر النمر.

ولقد عقدت الجلسة في سرية تامة، لم تعرف إلا بعد ساعات من إنعقادها، حينما نشرت الصحف المحلية الرسمية وقائع الجلسة، التي لم يعلم بها أحد من ذوي المتهم أو محاميه.

وخلافاً للمادة الأولى من “المبادي الأساسية الخاصة بدور المحاميين” التي تنص على: “لكل شخص الحق في طلب المساعدة من محام يختاره بنفسه لحماية حقوقه وإثباتها، وللدفاع عنه في جميع مراحل الإجراءات الجنائية”، لم يُمَكن المحامي من معرفة موعد الجلسة، ونفى ما أدعته صحيفة الرياض السعودية من أنه: “تخلف عن حضور الجلسة”، في تغريدة له على حسابه الشخصي تويتر ، قائلا: (ما نشرته الصحيفة من تخلفي عن حضور الجلسة عار عن الصحة تماما والصحيح أنني لم أبلغ عن موعد جلسة سماحة الشيخ نمر إطلاقا).
أما عائلته التي عرفت الخبر من الصحافة فقط، فقد قامت بزيارته قبل يوم من عقد الجلسة، ولم يكن لدى الشيخ النمر أي معلومة حول ميعاد الجلسة.

النمر الذي مُنِعَ من الحصول على قلم وأوراق ليكتب بها ردوده على التهم التي قدمها الادعاء العام منذ أكثر من سنة في 25 مارس 2013، أعطي بعد الجلسة الرابعة في مقر سجنه في زنزانة انفرادية في مستشفى قوى الأمن في العاصمة السعودية الرياض، قلم مع أوراق محدودة أسترجعت منه قبل زيارة يوم الأثنين الأخيرة، ولم تكن كافية للرد على أكثر من 30 تهمة قدمها المدعي العام وطالب فيها بتنفيذ حكم الإعدام بحقه.
وبحسب المصدر الوحيد عن وقائع الجلسة الخامسة، ذكرت جريدة الرياض السعودية أن الادعاء العام أستند على: أعتراف المتهم-خطبه-محضر القبض والتفتيش-إفادة عشرة شهود.

أننا في الجمعية الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، نؤكد على أن محاكمة الشيخ نمر، لم ترتقي للمعايير الدولية للمحاكمة العادلة، حيث اتسمت مرحلة ما قبل المحاكمة بالعديد من الانتهاكات، منها حقه في: الاستعانة بمحام قبل المحاكمة – المثول دون إبطاء أمام قاضٍ أو مسؤول قضائي آخر – الطعن في مشروعية الاحتجاز – التقديم للمحاكمة خلال مدة زمنية معقولة أو الإفراج عنه – توفير مساحة زمنية وتسهيلات كافية لإعداد الدفاع – مراحل تحقيق عادلة – أوضاع إنسانية ملائمة.
كذلك فإن مرحلة المحاكمة لم توفر له الحق في: المحاكمة أمام محكمة مختصة مستقلة ونزيهة مشكلة وفق أحكام القانون – محاكمة نزيهة محايدة – النظر المنصف للقضايا – النظر العلني للقضايا – افتراض براءة المتهم – المحاكمة دون تأخير لا مبرر له – حقه الكامل في الدفاع عن نفسه بشخصه أو من خلال محام يترافع عنه دون إجحاف – الحق في استدعاء الشهود ومناقشتهم.
ولم يعرف ما إذا تم تحديد موعد الجلسة القادمة “السادسة”.

إننا نبدي في الجمعية الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان قلقنا البالغ من إستمرار محاكمة الشيخ نمر غير العادلة، ونطالب بالإفراج الفوري عنه دون قيد أو شرط، ونحمل السلطات السعودية سلامته بشكل كامل، مؤكدين أن عدم الامتثال لمعايير المحاكمة العادلة سيجعل من أي قرار مجحف تتخذه المحكمة، غير قانوني.

تقرير متابعة وقائع الجلسة الرابعة، 17/04/2014 http://goo.gl/CNSj3X

للحجب (للمتصفحين من داخل السعودية) http://goo.gl/gYaIo

Follow up for the fourth trial of Sheikh Nemer Al-Nimr, 17/04/2014 http://goo.gl/QvlE5m

 If blocking in Saudi Arabia http://goo.gl/gG06K9 

مبادئ أساسية بشأن دور المحامين، اعتمدها مؤتمر الأمم المتحدة الثامن لمنع الجريمة ومعاملة المجرمين المعقود في هافانا من 27 آب/أغسطس إلى 7 أيلول/سبتمبر 1990http://www.hrea.org/index.php?doc_id=291&erc_doc_id=1052&category_id=13&category_type=3&group=

المتهم بإثارة الفتنة الطائفية يقدم جوابه عقب مماطلته لـ5 جلسات، جريدة الرياض السعودية http://www.alriyadh.com/929447

تغريدتين من الحساب الشخصي لمحامي الشيخ نمر، الدكتور صادق الجبران، ينفي علمه بموعد الجلسة

https://twitter.com/DrSadeqMohamed/status/458657216011448320

https://twitter.com/DrSadeqMohamed/status/458666139183480832

احد المعاني التي تفهم ضمن هذا الحق، ان القاضي لا يجب أن يتصرف بطريقة تعزز مصالح أحد الأطراف دون الأطراف الأخرى.

ومن ذلك أن لا تلحق باحدهما ضررا كبيرا لصالح خصمه نتيجة لأوضاع مجحفة.

منظمة العفو الدولية، دليل المحاكمات العادلة http://www.amnesty.org/ar/library/info/POL30/002/1998

شاهد أيضاً

بارونة وعضوة سابقة في مجلس اللوردات البريطاني تدعو إلى إرسال بعثة إلى السعودية لتقصي الحقائق في عقوبة الإعدام، وتطالب بإعادة جثامين الضحايا

Click here to read this post in English أطلقت العضوة السابقة في مجلس اللوردات البريطاني والمحامية البارونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *