الرئيسية » تقارير » على الحكومة القطرية إطلاق سراح محمد العتيبي وتمكينه من السفر للنرويج

على الحكومة القطرية إطلاق سراح محمد العتيبي وتمكينه من السفر للنرويج

تدين المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان قيام الحكومة القطرية بإعتقال المدافع عن حقوق الإنسان محمد العتيبي، وتبدي بالغ القلق على مصيره، والخشية من تسليمه للحكومة السعودية.
فقد كان محمد العتيبي في طريقه للسفر للنرويج، حيث منحته السلطات المعنية في النرويج حق اللجوء السياسي وزودته
بأوراق السفر اللازمة، ولكن حين وصوله لمطار الدوحة الدولي مساء يوم الأربعاء 24 مايو 2017، فوجئ عند قرابة الساعة 22:00 بإخباره بإنه ممنوع من السفر، وقيل له إنه من غير المسموح له بالسفر إلى جهة أخرى غير السعودية.
بعد مدة من الإنتظار، أكدت له منظمة الهجرة
IOM اثناء وجوده في المطار، أنه لايمكن له السفر اليوم، وسيتخذون الإجراءات اللازمة التي تكفل له إتمام إجراءات السفر.
بعد مغادرة العتيبي مع زوجته من المطار، تلقى إتصالا يطلب منه الرجوع للمطار، وبأن مشكلة منع سفره سيتم حلها، ولكن فور رجوعه قرابة الساعة 23:25 وجد أفراد من (أمن الدولة) واعتقلوه على الفور، وأخبروه إن على زوجته أن تتدبر أمرها، وغادروا به وأنقطع معه الإتصال.
إن اعتقال العتيبي يعد إعتقالا تعسفيا، في الوقت الذي يفترض على الحكومة القطرية أن توفر له الحماية بموجب المادة 58 من دستورها: (تسليم اللاجئين السياسيين محظور. ويحدد القانون شروط منح اللجوء السياسي). كما إن قطر طرفا منذ 2008 في الميثاق العربي الذي لا تجيز المادة 28 منه تسليم اللاجئين السياسيين: (لكل شخص الحق في طلب اللجوء السياسي إلى بلد آخر هرباً من الاضطهاد … ولا يجوز تسليم اللاجئين السياسيين).
إنه في حال سلمت قطر المدافع عن حقوق الإنسان محمد العتيبي للسعودية، سترتكب خرقا فاضحا للقانون الدولي، وسترسل للعالم ما يؤكد إن دستورها شكلي وغير محترم في سياق إجراءاتها، كما إن إعتقاله بعد حصوله على حق اللجوء من السلطات النرويجية وبعد حصوله على مستندات سفر نرويجية، يمثل سلوكا معيبا في التعامل مع حالات اللجوء السياسي، وتخلفا واضحا عن التطورات الدولية في مجال إحترام وحماية المدافعين عن حقوق الإنسان.
تحث المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان، المقررين الخاصين في الأمم المتحدة، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، وكافة المنظمات المحلية والأقليمية والدولية، وكذا الإتحاد الأوروبي بناء على دوره الدولي في حماية المدافعين عن حقوق الإنسان، على سرعة التحرك العاجل لحماية محمد العتيبي وضمان عدم تسليمه للسعودية وتمكينه في أسرع وقت من السفر للنرويج التي منحته حق اللجوء السياسي.

شاهد أيضاً

بعد حكم بالسجن 14 عاماً وطلب الأمم المتحدة بإطلاق سراحه: السعودية تفتح قضية جديدة ضد الناشط محمد العتيبي

Click here to read this post in English بعد 3 أشهر على مطالبة الفريق العامل المعني بمسألة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *