الرئيسية » أخبار المنظمة » ندوة في مجلس حقوق الإنسان في جنيف لمناقشة واقع الحريات الدينية في السعودية

ندوة في مجلس حقوق الإنسان في جنيف لمناقشة واقع الحريات الدينية في السعودية

تحت عنوان “الحرية الدينية والثقافية في المملكة العربية السعودية”، تشارك المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان إلى جانب عدد من المنظمات في حلقة نقاش.

الندوة التي تقام يوم الخميس 9 مارس 2017، على هامش أعمال مجلس حقوق الإنسان في دورته الرابعة والثلاثين، تطرح حالة الحرية الدينية والحقوق الثقافية في السعودية.

وتشارك في الندوة عضو المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان زينة العيسى، إلى جانب عضو اللجنة الأميركية المهتمة بالحريات الدينية الدولية دوايت بشير. ومن منظمة هيومن رايتس واتش يتحدث الباحث المختص في شؤون الشرق الأوسط آدم كوغل. كما يشارك في الندوة من منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان (المنظمة للحدث) تايلور براي، إضافة إلى الناشط حسن العمري من منظمة ديواني.

ويناقش الخبراء المشاركون، تعامل الحكومة السعودية مع الاديان والمذاهب المتنوعة. كما يتطرق المشاركون إلى قضية تدمير المعالم الثقافية، والمواقع التراثية، إضافة إلى موضوع القيود القانونية الموضوعة على مجموعة متنوعة من الممارسات الدينية.

وكانت المقررة الخاصة في مجال الحقوق الثقافية السيدة كريمة بنون، قد أصدرت تقريرا أكدت فيه أن السعودية تمارس تدميرا منهجيا للأماكن الدينية والتاريخية والثقافية، كما أكد الخاص للأمم المتحدة المعني بالفقر وحقوق الإنسان السيد فيليب الستون في بيان ختامي بعد زيارته السعودية إستمرار الممارسات التمييزية بحق الأقليات الدينية.

إضافة إلى ذلك، أصدرت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان مؤخرا، تقريرا حول إنتهاك السعودية للقوانين التي تحظر تدمير التراث الإنساني من خلال عزمها هدم حي المسورة الأثري في بلدة العوامية.

شاهد أيضاً

الأوروبية السعودية تناقش حالة حقوق الإنسان في السعودية خلال ندوة في البرلمان البريطاني

في إطار توثيقها ونشرها لإنتهاكات حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية، شاركت المنظمة الأوروبية السعودية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *