الرئيسية » أخبار عامة » أيسلندا تصف مطالب الإعدام الأخيرة في السعودية بالمروّعة

أيسلندا تصف مطالب الإعدام الأخيرة في السعودية بالمروّعة

أكد سفير أيسلندا في الأمم المتحدة السيد هارالد أسبيلوند أن كل الناس يولدون أحرار، وأنه يجب أن تتمتع النساء بكافة حقوقهن.

وفي كلمة له تحت البند الرابع لدورة مجلس حقوق الإنسان التاسعة والثلاثين في 18 سبتمبر 2018، أدان الحملة التي وصفها بالخطيرة والتي شنتها المملكة العربية السعودية ضد النساء وخاصة المدافعات عن حقوق الإنسان.

أسبيلوند شدد على رفض عقوبة الإعدام تحت كل الظروف، إلا أنه إعتبر أن التقارير عن إستخدام السلطات السعودية لعقوبة الإعدام لإسكات من يعمل من أجل التمتع بالحقوق هو أمر “مروع”.

وكانت النيابة العامة السعودية قد طالبت بالإعدام للمدافعة عن حقوق الإنسان إسراء الغمغام، ولمعتقلي رأي آخرين، كما يواجه ما لا يقل عن 60 شخصا هذه العقوبة.

شاهد أيضاً

الحكومة السعودية تبرر أمام مجلس حقوق الإنسان إعتقال المدافعات عن حقوق الإنسان: ممارساتهم تمس بأمن وسيادة البلاد

كرر مندوب المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة في جنيف عبد العزيز الواصل إدعاءات حكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *