الرئيسية » أخبار عامة » أيسلندا من مجلس حقوق الإنسان: خطوة السعودية برفع الحظر عن قيادة المرأة غير كافية، وتبدي قلقها من تصاعد الإعدامات

أيسلندا من مجلس حقوق الإنسان: خطوة السعودية برفع الحظر عن قيادة المرأة غير كافية، وتبدي قلقها من تصاعد الإعدامات

نائبة سفير آيسلندا في مؤسسات الأمم المتحدة في جنيف السيدة نينا بجورك

دعت نائبة سفير آيسلندا في مؤسسات الأمم المتحدة في جنيف السيدة نينا بجورك جونسدوتير Ms. Nina Björk إلى إتخاذ خطوات عدة إلى جانب الخطوة الأخيرة التي مكنت النساء من التمتع بحقهن في قيادة السيارة، وذلك من أجل رفع مستوى تمتعهم بالحقوق.

الكلمة التي ألقيت تحت البند الرابع لأعمال الدورة الثامنة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان في 27 يونيو 2018 ، أشارت إلى قلق أيسلندا من التقارير التي أكدت إرتفاع أعداد الإعدامات التي تنفذ في السعودية، كما دعت الكلمة الحكومة السعودية إلى إنهاء الحرب على اليمن.

وكانت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان قد وثقت إرتفاع نسبة الإعدامات في السعودية خلال الستة الأشهر الأولى من العام 2018، التي إرتفعت 27% مقارنة مع الستة أشهر الأولى من عام 2017، حيث أعدمت 52 شخصاً في هذا العام، مقارنة بواحد وأربعون إعداما في العام الماضي.

شاهد أيضاً

تسعة خبراء من الأمم المتحدة يدعون إلى الإفراج العاجل عن الناشطين والناشطات: إعتقالات النساء أفضل مؤشر على نهج السعودية تجاه حقوق المرأة

وصف خبراء أمميون ممارسات المملكة العربية السعودية فيما يتعلق بحقوق الإنسان بالمتناقضة بشكل صارخ، داعين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *