الرئيسية » تقارير » تزامن الإحتفال بافتتاح السينما في السعودية مع قطع الرأس السابع والأربعين في ٢٠١٨

تزامن الإحتفال بافتتاح السينما في السعودية مع قطع الرأس السابع والأربعين في ٢٠١٨

Click here to read this post in English

إحتفل الإعلام المحلي في المملكة العربية السعودية بافتتاح دور للسينما، بمشاركة من وسائل الإعلام الأجنبية، فيما كان الرأس السابع والأربعين خلال العام 2018 يقطع في البلاد.

ففي 18 أبريل 2018 إفتتحت الحكومة السعودية أول دار سينما في البلاد في مركز الملك عبد الله المالي، في العاصمة الرياض بعد غياب دام أكثر من ثلاثة عقود. الإفتتاح حضره وزير الثقافة والإعلام إلى جانب عدد من المسؤولين والدبلوماسيين.

إلا أنه ووراء هذه الصورة التي تحاول الحكومة السعودية بها تغطية الإنتهاكات المتصاعدة، لا زال سيف الإعدام يقطع بشكل شبه يومي رؤوس المواطنين والمقيمين بجرائم متنوعة، بينها ما لا يعد وفقا للقانون الدولي من الأشد خطورة، حيث أن 50٪من أحكام الإعدام التي نفذت منذ بداية العام 2018 كانت على جرائم مخدرات.

وبحسب إحصاءات المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان فإن معدلات أحكام الإعدام خلال الربع الأول لعام 2018، إرتفعت بنسبة 72% مقارنة بالربع الأول من عام 2017، فيما يواجه العشرات من جنسيات مختلفة مصيرا مشابها، فعلى الرغم من عدم إفصاح الحكومة السعودية عن الأرقام التي تنتظر الإعدام، تؤكد إحصاءات المنظمة أن 42 شخصاً يواجهون خطر الإعدام بينهم 8 أطفال، ومتهمين بتهم لا تعد في القانون الدولي من الجرائم الأشد خطورة، وبينها التظاهر والتعبير عن الرأي ونشر التشيع.

وبحسب القانون في السعودية، فإن قطع الرؤوس، لا يُنفذ إلا بعد توقيع الملك سلمان أو من ينيبه.

شاهد أيضاً

بعد مرور أكثر من عام على هدم حي المسورة: الحقائق تكشف زيف محاولات السعودية تضليل خبراء حقوقيين دوليين

يصادف اليوم 8 أغسطس 2018، مرور عام على إعلان الحكومة السعودية إنهاء عملياتها العسكرية المدمرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *