آخر التحديثات
الرئيسية » أخبار عامة » إدانة أممية لتدمير السعودية المنهجي للأماكن الدينية والتاريخية والثقافية

إدانة أممية لتدمير السعودية المنهجي للأماكن الدينية والتاريخية والثقافية

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d9%83%d8%b1%d9%8a%d9%85%d8%a9-%d8%a8%d9%86%d9%88%d9%86

كريمة بنون، المقررة الخاصة للأمم المتحدة في مجال الحقوق الثقافية

خلال الدورة ٣٣ في مجلس حقوق الإنسان، التي عقدت في الفترة من ١٣ إلى ٣٠ سبتمبر ٢٠١٦، نشرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان في ١٦سبتمبر ٢٠١٦، تقريرا بعنوان: (التدمير المتعمد للتراث الثقافي Intentional destruction of cultural heritage)
أدانت فيه دور السعودية في: (ما يبدو أنه تدمير منهجي في المملكة العربية السعودية للمساجد والمقابر والمزارات الدينية والمنازل والأماكن ذات القيمة الدينية والتاريخية والثقافية التي تُعتبر غير متوافقة مع التفسير الوهابي الحالي للإسلام).
التقرير أعدته المقررة الخاصة في مجال الحقوق الثقافية السيدة كريمة بنون، وأحاله إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة السيد بان كي مون، جاء فيه أيضا: (وشهدت الآونة الأخيرة مثالا على التدمير المتصل بالنزاع المسلح فيما بالمملكة العربية السعودية، وأشارت المقررة الخاصة القلق العاجل بشأنه، وهو أنه حتى أيار/مايو ٢٠١٦، أفضت الضربات الجوية التي شنها التحالف العسكري، الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، الى تدمير ما يزيد على ٥٠٠ مدرسة، و ٣٩ جامعة ومعهدا للتدريب المهني، وما يزيد على ٥٠ موقعا من المواقع ذات القيمة الدينية والتاريخية والثقافية. وفيما عدا موقع واحد لم يحدد التحالف تلك المواقع على أنها أهداف عسكرية، ولم يُستند إلى الضرورة العسكرية كمبرر يدعم تدميرها).