آخر التحديثات
الرئيسية » أخبار عامة » ADHRB تدق ناقوس الخطر من إقدام السعودية على إعدام قاصرين، وتؤكد فشلها في تنفيذ التوصيات الحقوقية

ADHRB تدق ناقوس الخطر من إقدام السعودية على إعدام قاصرين، وتؤكد فشلها في تنفيذ التوصيات الحقوقية

01طرحت منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، فشل المملكة العربية السعودية في تنفيذ توصيات مجلس حقوق الإنسان.

وفي كلمة لها ألقتها ألين ديوثي (Ellen Duthoy) أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته الواحدة والثلاثين، أشارت المنظمة إلى تلقي السعودية 226 توصية في الإستعراض الدوري الشامل، قبلت منها 187، إلا أنها فشلت في الرد على التوصيات التي تتعلق بالإعدام والتمييز.

الكلمة أشارت إلى علي النمر وداوود المرهون وعبد الله الزاهر، الذين يواجهون الإعدام بناءً على تهم نسبت لهم في سن أقل من 18 عاما، وأكدت أنهم تعرضوا للتعذيب من أجل إنتزاع إعترافات، محذرة من خطر إعدامهم في أي وقت.

وأوضحت المنظمة أن الحكومة السعودية لم تتعاون مع التوصيات التي تتعلق بالإعدام، حيث أعدمت في العام 2015، 158 شخصا، وفي 2 يناير 2016 أعدمت 47 شخصا في يوم واحد بينهم المطالب بالعدالة الإجتماعية الشيخ نمر النمر.

وعلى الرغم من توقيعها على إتفاقية حقوق الطفل، فإن الحكومة السعودية لا زالت بحسب الكلمة ماضية في تنفيذ أحكام إعدام بحق أطفال.

المنظمة أكدت أن السعودية بصفتها عضو في المجلس، يجب أن تطبق معايير حقوق الإنسان والتوصيات التي وجهت لها، والتي تضمنت زيادة الشفافية وضمان عدم تعرض الأفراد للتعذيب.

إلا أن السعودية قدمت القليل من التطور حيال هذه المخاوف، بحسب المنظمة، التي أكدت أن القضاة لا زالوا يعقدون جلسات سرية، كما أن المتهمين لا زالوا يعانون من التعذيب.

وإنتهت المنظمة إلى مطالبة السعودية بالعمل بجدية من أجل تنفيذ كافة التوصيات، إضافة إلى تعزيز الشفافية لضمان حقوق الإنسان فيها.